“استئنافية الرباط” تؤجل محاكمة 45 “أستاذا متعاقدا”

قررت محكمة الاستئناف بمدينة الرباط يوم أمس الاثنين، تأجيل محاكمة 45 “أستاذا متعاقدا” يتابعون على خلفية احتجاجاتهم بالعاصمة الرباط، إلى جلسة 5 دجنبر المقبل.

ويتابع المعنيون على خلفية المشاركة في الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الرباط بداية السنة الجارية، والتي دعت إليها “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.

وتزامنا مع انعقاد جلسة المحاكمة، خاضت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، إضرابا وطنيا احتجاجا على ما أسمته بـ “المحاكمات الصورية” في حق أعضائها، ورفضا لـ”واقع القمع المسلط عليها وللحلول الترقيعية”، وتعبيرا عن “تشبثها بالحق في الوظيفة العمومية”.

وكشف بلاغ التنسيقية، أن هذا الإضراب يأتي تزامنا مع عرض 45 أستاذا يوم الاثنين أمام محكمة الاستئناف بالرباط، في “شوط آخر من أشواط الحكم الصوري الصادر من المحكمة الابتدائية، في محاولة بائسة لتجريم الفعل النضالي ومصادرة الحق في الإضراب والاحتجاج السلمي”.

وأفادت التنسيقية أنها ستواصل معركة إسقاط نظام التعاقد وإدماج كافة الأساتذة وأطر الدعم المفروض عليهم التعاقد في أسلاك الوظيفة العمومية، منددة بما أسمته السرقات الموصوفة في أجور الأساتذة والتي تصل في بعض الأحيان إلى 2000 درهم، إضافة إلى الترسيبات الممنهجة في حق الأساتذة فوج 2022.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى