بالصور.. إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف حاملي الشهادات

فضت القوات الأمنية بالقوة وقفة احتجاجية نفذها، اليوم، الأساتذة حاملي الشهادات أمام البرلمان بالرباط، حيث أصيب عدد منهم بإصابات متفاوتة الخطورة.

وحسب التنسيق الخماسي فهذه الخطوة التصعيدية جاءت نتيجة الصمت الغير مبرر لمسؤولي وزارة التربية الوطنية تجاه نداءاتهم واحتجاجاتهم، والذي دام أكثر من ثلاث سنوات متوالية، وأمام الاستمرار في نهج سياسية التعنت والتضييق على ممارسة حق الاضراب بالاقتطاعات، واعتبار المضربين في حالة غياب.

وبناء عليه فإن التنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، رفع وفق آخر بيان له مطالب للحكومة ومعها وزارة التربية الوطنية، بفتح حوار جدي ومسؤول يقضي إلى تسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية، كما يحمل التنسيق الجهات المسؤولة جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في الاستجابة الفورية لجميع مطالب حاملي الشهادات بقطاع التربية، كما دعا البيان كل القوى الحية لخوض إضراب وطني مفتوح مرفوق باعتصام بالرباط.

وفي نفس السياق استنكرت التنسيقية الخماسية في بيانها كل أشكال التضييق التي تمارسها الحكومة والوزارة الوصية على عموم المضربين والمضربات عبر شن حملات اقتطاعات تعسفية ظالمة.


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى