فضيحة.. اغتصاب 9 تلميذات بسيدي قاسم يوقع ستينيا في قبضة الدرك

أوقفت عناصر الدرك الملكي بمركز عين الدفالي بسيدي قاسم، نهاية الأسبوع الماضي، شخص متهم باغتصاب حوالي تسع تلميذات قاصرات بالمركز الصحي الذي يشتغل فيه حارسا.

وحسب تدوينة نشرها الفاعل الحقوقي، نور الدين عثمان، فإن المتهم الذي يبلغ من العمر 63 سنة، كان يقوم باستدراج الفتيات إلى المطبخ المتواجد بالمركز، ويقوم باغتصابهن، لكن تعرض فتاة للإغماء أثناء اغتصابها، فضح الأمر.

وأوضح المصدر نفسه، أن الفتاة التي أغمي عليها، توجهت رفقة والدتها إلى طبيبة من أجل فحصها، فتبين أنها تعرضت لعملية اغتصاب وحشية، وطالبت من أسرتها التوجه لمركز الدرك الملكي لتقديم شكاية في الأمر.

وطالب الفاعل الجمعوي، بسن قانون الإخصاء الكميائي لمواجهة جرائم اغتصاب الأطفال والنساء، لأنه بدون هذا القانون وتفعيله ستبقى هذه الجرائم تنخر المجتمع المغربي والضحية هم أطفال في عمر الزهور.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى