“الأخلاق العامة” بمراكش تتابع خليجيين في حالة سراح مؤقت بتهمة “الفساد”

أوقفت فرقة الأخلاق العامة التابعة لولاية أمن مراكش كويتيين متلبسين بممارسة الفساد مع ثلاث فتيات مغربيات في إحدى الفيلات المعدة للدعارة بمنطقة النخيل السياحية التي يتم كراؤها للسياح الأجانب خاصة الخليجيين مقابل 5500 درهم لليلة الواحدة، قبل أن تخلي سبيلهم وتكتفي بمتابعتهم في حالة إفراج مؤقت.

و يأتي في مقدمة المتهمين الكويتيين وكيل نيابة منطقة “العدان” في محافظة “مبارك الكبير”، وهو أعزب من مواليد سنة 1981، ومحام في هيأة العاصمة الكويت، من مواليد سنة 1984 مطلق وأب لطفلين، إضافة إلى مهندس في شركة لحفر الآبار عازب في بداية عقده الثالث، وموظف في مصلحة الفحص التقني للسيارات في العاصمة الكويتية، في الثلاثين من عمره، مطلق بدون أبناء.

وجاء توقيف المتهمين واقتيادهم إلى مقر ولاية الأمن إثر مداهمة أمنية للفيلا، التي ضبطت فيها الشرطة سائحا متلبسا بممارسة الجنس مع فتاتين مغربيتين في إحدى الغرف، وآخر وهو منفرد مع الفتاة الثالثة في غرفة أخرى، فيما كان المتهمان الآخران مستلقيان في غرفة مستقلة، قبل أن يوضعوا رهن الحراسة النظرية، ويجري تقديمهم أمام أحد نواب وكيل الملك في إبتدائية المدينة الذي قرر المتابعة في حالة سراح للسياح الكويتين وللفتيات المغربيات الثلاث بتهمة “الفساد”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى