مصرع سائق “تراكس” بعد سقوطها في منحدر جبلي نواحي بمراكش

تسبب انقلاب جرافة من الحجم الكبير في منحدر على مستوى إقليم شيشاوة، أمس الأربعاء، في إصابة سائقها بجروح خطيرة ما أدى إلى وفاته.

ووفق مصادر محلية، فإن الهالك وهو شاب في مقتبل العمر، كان بصدد القيام بأشغال تهيئة طريق بـ “آيت حدو يوسف” نواحي إقليم شيشاوة، قبل أن تهوي به الجرافة في منحدر جبلي.

ونقل الشاب على وجه السرعة صوب أحد مستشفيات إمينتانوت، إلا أنه لم يصمد أمام جراحه وفارق الحياة في الطريق.

وحلت مصالح الدرك الملكي بمكان الحادث، للوقوف على ظروفه وملابساته، في وقت أخضعت فيه جثة الهالك للتشريح في انتظار ما سيخلص له التقرير المنجز بشأن ذلك.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى