مراكش.. شاب يضع حدا لحياته شنقا بمنزل أسرته

أقدم شاب في العشرينات من عمره، صباح أمس الخميس على وضع حد لحياته بطريقة بشعة بدرب الحاج إبراهيم بحي سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن الهالك البالغ من العمر 20 سنة، كان يتابع دراسته بمراكش، مشيرا إلى أن اكتشاف واقعة انتحاره جاءت بعد أن توجّهت شقيقته إلى غرفته من أجل إيقاظه لتُصدم بجثة أخيها معلقة بحبل في سقف الغرفة.

وقد استنفر حادث الانتحار ممثلي السلطة المحلية وعناصر الأمن والشرطة العلمية الذين حلوا بمكان الواقعة بمجرد علمهم بها، حيث تم نقل جثة الهاك إلى مستودع الأموات بمراكش، كما فتحا المصالح الأمنية تحقيقا في الحادث لكشف ملابساته وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى