المغربي الذي حاول طعن شرطي مليلية ليس إرهابيا

أكد مصدر من وزارة الداخلية الاسبانية، أن التحقيقات التي باشرتها المصالح الأمنية بمدينة مليلية المحتلة، أفضت إلى اكتشاف معطيات جديدة بخصوص الشاب المغربي الذي حاول طعن عنصر تابع لحرس الحدود على مستوى بوابة بني أنصار.

وأوضحت مدريد ، أن المذكور، يبلغ من العمر 29 عاماً، يعاني من اضطراب عقلي، و محاولة طعنه لشرطي المعبر الحدودي بني انصار – مليلية، لا علاقة له بأي فعل إرهابي، وذلك بناء لما توصلت إليه تحريات الجهة الامنية المشرفة على التحقيق.

وعن الجرح الذي أصيب به أحد رجال الشرطة العاملين بالمعبر الحدودي، أوضحت وزارة الداخلية الاسبانية، أن ما تعرض له كان نتيجة سقوطه على بندقيته بعدما حاول إيقاف المعني بالأمر.

وكانت اسبانيا، عمدت أمس الثلاثاء، الى اتخاذ إجراءات أمنية سريعة عند معبري سبتة ومليلية ونقط أخرى، مباشرة بعد إبلاغها بالحادث، لكن كل المعطيات تشير الى غياب الدافع الإرهــابي.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى