الموت يغيب النجمة الفرنسية الشهيرة أنوك إيميه -صورة

غيب الموت الفنانة الفرنسية الشهيرة، أنوك إيميه، أمس الثلاثاء، في منزلها بباريس وذلك عن عمر ناهز الـ 92 عاما.

وكانت نجلة أنوك إيميه والمخرج، نيكو باباتاكيس، مانويلا باباتاكيس، قد أعلنت وفاة والدتها عبر أحدث منشور على حسابها بموقع تبادل الصور والفيديوهت “إنستغرام”، مدونة “مع ابني جلعاد وحفيدتي ميلا، نشعر بحزن شديد لإعلان رحيل والدتي أنوك إيميه. لقد كنت قريبة منها عندما توفيت هذا الصباح، في باريس”.

تعد أنوك إيميه، واسمها الحقيقي فرنسواز دريفوس، من أهم نجمات السينما الفرنسية في القرن العشرين، وقد حققت شهرة عالمية من خلال مشاركتها مع جان لوي ترينتينان في الفيلم الشهير “Un homme et Une Femme ” لكلود لولوش، والذي حاز السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي عام 1966، كما حازت بفضل دورها بهذا العمل جائزة الغولدن غلوب الأميركية وجائزة بافتا البريطانية لأفضل ممثلة، فضلا عن ترشحها عن فئة أفضل ممثلة في حفل جوائز الأوسكار.

شاركت أنوك إيميه إلى جانب عظماء السينما الفرنسية وكذلك الإيطالية، إذ عملت مع جاك دومي في “لولا ” وفيديريكو فيليني في “لا دولتشي فيتا” و”ويت إي دومي”، إضافة إلى ماركو بيلوتشيو وجاك بيكر وأندريه كايات الذي قدم الممثلة عبر الشاشة عام 1949 من خلال فيلمه “ليزامان دو فيرون”.

عام 1980، حازت إيميه جائزة أفضل ممثلة في الدورة 33 من مهرجان كان السينمائي عن دورها في فيلم ” آ ليب إن ذا دارك” للمخرج ماركو بيلوتشيو، كما توجت عام 2003 على جائزة الدب الفخري عن مجمل مسيرتها في مهرجان برلين السينمائي.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Manuela Papatakis (@manuelapapatakis)


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى