فاتي جمالي ترفض الاحتفال بعيد الأم وتوجه غاضبة رسالتها إلى وزير العدل-صورة

غردت الفنانة فاتي جمالي خارج السرب وأثارت جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بمناسبة الاحتفاء بعيد الأم، ففي الوقت الذي حرص فيه عدد من الفنانين والأشخاص على تهئة  أمهاتهم في هذا اليوم الخاص،  وجهت  فاتي جمالي  صرختها من أجل الإحتفاء بحقوق الأم.

واختارت جمالي حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام من أجل مناشدة وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، من أجل التدخل لأنصاف الأم ومساواتها مع الأب في الحقوق، وعنونت تدوينتها الطويلة “أنا مبغاش نختافل بعيد الأم بغيت نحتافل بحقوق الأم”.

وكانت المناسبة فرصة لتسليط فاتي الضوء على قصتها، كأم مطلقة، حرمت من حق إصدار بطاقة وطنية وجواز سفر لنجلها في ظل غياب والده، وكتبت “عيد أم سعيدالأم ممحتاجاج نهار نكتبوا ليها جملة ف مواقع التواصل الإجتماعي المرأة والأم محتاجة نعطيوها أبسط حقوقها محتاجا المساواة لي ديما كنت كنسمع عليها ولكن مع الأسف مكيناش “.

وأضافت ” إلا كنت أنا كأم معنديش الحق ناخد بطاقة وطنية ولا جواز السفر متعلقة بولدي لي مجرد أنني مرأة ولكن الرجل يقدر يخدو بلا موافقة الأم (أين هي المساواة) كيقولك لا مرأة تقدر تهرب بولدها على مشاء الله شحال من راجل هرب بولادو وخلا المرأة غدي تحماق”.

وتابعت ” أنا مع المساواة الحق لي تعطي لأب عطيه الأم، أنا كأم حملت وتوحمت وتكرفصت فالحبالة وفالولادة وفرضاعة (بحال كل الأمهات ) وتكرفصت فطلاق وعندي الحضانة إتفاقيا وأنا لي كنضرب تمارة على ولدي وكنصرف عليه بحالي بحال بزاف الأمهات المغربيات القادات لي تهز ولادها بسنانها خصني تتسنى ورقة من عند الراجل حيت الحيوان المنوي ديالو (بلاما تصدموا من الجملة لأنو هدا هو الواقع ) أنا معانديش مشكل مع الشخص قد ما عندي مشكل مع القانون لي خصو يعطيني قيمتي فالمجتمع”.

واسترسلت  فاتي قائلة ” منذو شهور ولدي بلا أوراق و دابا خصني نطلع ونهبط فالمحاكم باش ناخد هد الحق لمجرد أني مرأة” .

وفي الختام ناشدت فاتي جمالي وزير العدل التدخل قائلة “كنتمنى من وزير العدل السي “عبداللطيف وهبي” كوزير عدل وحقوقي لي كان مهتم بالقضايا الأسرية، المهنية وحقوق الإنسان يعطي الأم حقها أكيد المشكل ديالي بسييييييط بالنسبة المشاكل أخرى لي كتواجه الأم لأنها مجرد إمرأة في مجتمع ذكوري. ولكن صعيب تكوني كديري كاع المهام الحياتية وتعتابري راسك قوية و راجل ونص وفالآخر تلقاي راسك غير زايدا فهاد الكرة أرضية منذ شهور وفمي كياكلني باش نهدر على الموضوع وكنت ديما كنتردد ولكن عيد الأم ستفزني. أخيرا الأم هي أمك أختك وبنتك ولكم واسع النظر”.

ويشار أن دعوة فاتي جمالي إلى المساواة بين الأم والأب في الحقوق قد حظيت بتفاعل كبير، وجرى تداولها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وسط تأييد واسع من قبل النساء والأمهات.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى