مهرجان “كان” يخرج “ديامس” عن صمتها من خلال فيلمها “سلام”-فيديو

بعد غياب طويل عن جمهورها دام لأكثر من 10 سنوات، أطلت الفنانة الفرنسية المعتزلة “ميلاني جورجيادس”، الشهيرة بلقب “ديامس” على جمهورها، قبل يومين بمهرجان “كان” السينمائي، من خلال عرض الفيلم الوثائقي “سلام”، الذي روت عبره قصة حياتها مع الشهرة والفراغ النفسي والإدمان وصولا إلى اعتناقها الإسلام والإختفاء عن الأنظار.

وكانت “ديامس” قد تغيبت عن حضور مهرجان “كان” خلال ليلة عرض فيلمها الوثائقي، الذي قامت بإخراجه بمشاركة  هدى بن يمينة وآن سيسي.

وعلى خلفية عرض فيلمها “سلام”، أجرت الفنانة المعتزلة “ديامس” حوارا حصريا مع أحد وسائل الإعلام الفرنسية، التي كشفت لها سبب ولادة فيلمها “سلام” ، والذي روت فيه روايتها الخاصة عن اعتناقها الإسلام، عقب الروايات المتعددة وهجوم وسائل الإعلام عليها، في الوقت الذي توارت فيه على الأنظار، مبرزة أنه  لم تسعى إلى الحديث عن قصة حياتها، إنما طلب منها روايتها وهو الأمر الذي وافقت عليه.

وتطرقت “ديامس” إلى السلام الذي وجدته  وباتت تعيشه عقب فراغ داخلي عانت منه في عز نجوميتها وشهرتها وتحقيقها لنسب عالية من المبيعات وتصدرها عرش مغنيي الراب في وقتها ، وهو الفراغ الذي ترتب عنه محاولة لوضع حد لحياتها ودخولها المستشفى.

وكشفت ديامس أنها لم تعد تتابع الفن وأخباره مبرزة أنه لم يعد يهمها وبأن هوايتها الرئيسة حاليا ، وجل اهتمامها أصبح منصبا حول الكتابة.

وقد جرى خلال هذا اللقاء الصحفي عرض بعض مقاطع الفيلم الوثائقي “سلام”،  كما تحدثت  النجمة الفرنسية المعتزلة أيضا عن حب الجمهور  لها، الهجوم الذي تعرضت له عقب نشر صورة لها بالحجاب وهي تغادر المسجد عام 2009، السلام الذي تعيشه حاليا  وتقبل أسرتها لها، القيم التي تربي عليها أطفالها حاليا وغيرها…

وفي ردها حول سؤال المقدم، الذي استفسرها حول ردة فعلها إذا أخبرها طفليها يوما برغبتهما اقتحامهما مجال الغناء، لتجيبه ديامس  قائلة أاتمنى لهم أفضل من ذلك”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى