بعد ظهور آثار الضرب على وجهه.. “مول البندير” يكشف حقيقة تعرضه للاعتداء -صورة

بعد الضجة التي أحدثتها صورة للفنان الشعبي، عثمان ملين، تظهر من خلالها آثار كدمات وجروح على وجهه، خرج الأخير عن صمته.

وقال ملين في مقاطع فيديو على شكل “ستوري” بحسابه على “الأنستغرام”، إن الأمر لا يتعلق بأي اعتداء بل هو مجرد “فيلتر” استعمله من أجل إطلاق حملة لوقف الاعتداءات المتتالية على المواطنين في الشارع العام.

وأوضح “مول البندير” أن الحملة التحسيسية تروم وضع حد لانتهاك حق المواطنين في الحياة، منوها بالدور الذي تقوم به السلطات في سبيل حماية المواطنين.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى