المريني: في التشريفات الملكية اللي كيسير هو الملك وكان الحسن الثاني كيراعي للناس اللي خدامين معه-فيديو

يستضيف برنامج “حكايات” على موقع “سيت انفو” طيلة شهر رمضان، رجل له كل مواصفات رجال الدولة، من رزانة وحكمة ووقار، وكذا الشيء الكثير والكثير جدا من “التحفظ”، فمرة أخرى نؤكد على أن ” ليس كل شيء يروى ويحكى “….كثير من ” الحكايات” والتي لا شك لها قيمتها التاريخية، تركها ضيفنا لمذكراته التي سيشرع قريبا في كتابتها، بحسب ما كشفه لنا الأستاذ المريني… مذكرات ستكون لا محالة مرجعا تاريخيا هاما لحقبة بالغة الأهمية من تاريخ المملكة، خط أحداثها ملوك ورجالات دولة صنعوا تاريخ هذه المملكة العريقة.

في رابع حلقات برنامج “حكايات”، يواصل الناطق الرسمي باسم القصر الملكي عبد الحق المريني الغوص في ذاكرته ليطلع الجمهور على أسرار تروى لأول مرة، وتفاصيل مهمة عن مهنة المكلف ب” التشريفات الملكية، ومراحل تدرجه في هذه الوظيفة التي لا تحمل أي “خطأ” ولها حساسية قصوى في النظام المؤسساتي المغربي.

خلف المريني الجنرال مولاي حفيظ العلوي وزير القصور الملكية والتشريفات والأوسمة السابق الذي توفي عام 1989، وكان من بين المهام الموكولة للمريني الحفاظ على البروتوكول الملكي وـالوقوف على حرفية تطبيقه، لكون البروتوكول الملكي له خصوصيته وتستدعي الحريص على المحافظة على دقته وعلى كل قواعده.

أحاط المريني بكل بتفاصيل مهنته بالكثير من الدقة والحرص الشديدين، فكان ولا يزال الساهر على كل تفاصيله مت مراسيم البيعة وطقوس خروج الموكب الملكي في عيدي الفطر والأضحى والاحتفال بليلة المولد النبوي أو مراسيم الدروس الحسنية وكذا استقبال السفراء.

عن هذه ” المهنة” سيحكي لنا عبد الحق المريني، الناطق الرسمي باسم القصر الملكي ومؤرخ المملكة ومحافظ ضريح محمد الخامس، أمورا في غاية الأهمية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى