هيرفي رونار يرفض مواجهة منتخب إفريقي

كشفت مصادر مطلعة، أن الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، يرغب في إجراء مباراة ودية دولية خلال شهر مارس المقبل.

وأضافت المصادر نفسها، أن رونار طلب من مسؤولي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ببرمجة مباراة ودية مع منتخب أوروبي أو منتخب من أمريكا اللاتينية يوم 27 من شهر مارس المقبل، بعد مباراة “الأسود” أمام منتخب مالاوي، يوم 23 من شهر مارس المقبل، برسم الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا، والتي تأهل لها “الأسود”.

وكان المنتخب المغربي حقق، يوم أمس الثلاثاء، فوزا مهما على المنتخب التونسي، بهدف دون رد، في إطار استعدادات المنتخبين للاستحقاقات المقبلة أبرزها كأس أمم إفريقيا 2019 بالكاميرون.

وسجل الهدف الوحيد لاعب ليغانيس الإسباني، يوسف النصيري، في الدقيقة 41 من الشوط الأول بعد التسديدة القوية للعميد المهدي بنعطية استغلها بنجاح، فيما لم تعرف بقي أطوار المباراة محاولات كثيرة من الفريقين، حيث كانت الكرة في وسط الميدان في أغلب الفترات.

وعرفت المباراة أحداث من الحارس التونسي، فاروق مصطفى، الذي قام بالاعتداء على عدد من لاعبي المنتخب المغربي من بينهم فيصل فجر، بعد أعلن الحكم نهاية المباراة.

يذكر أن المباراة بين “الأسود” و“نسور قرطاج” جرت على أرضية المركب الكبير “رادس” بالعاصمة تونس.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى