وليد الركراكي يتخذ قرارا حاسما قبل وديتي مارس

قرر مدرب المنتخب المغربي، وليد الركراكي الحسم بشكل نهائي في مجموعة من الملفات الحاسمة قبل وديتي شهر مارس المقبل.

وفي هذا الصدد نجح وليد الركراكي بمعية طاقمه التقني ودعم الجامعة من إقناع أكثر من لاعب من تمثيل المنتخب المغربي دوليا.

وتشير مصادر “سيت أنفو” أن إنجاز المنتخب المغربي في كأس العالم قطر 2022 والطريقة التي دبر بها وليد الركراكي غيرت مفاهيم ورؤى لاعبين رفضوا في وقت سابق الدفاع عن قميص المنتخب المغربي.

وزكى غريب أمزين الأمر ذاته، حين كشف في لقاء مع قنصل المغرب بمدينة ستراسبورغ، أن مجموعة من اللاعبين قرروا تمثيل المغرب.

وتابع موضحا:”يمكن أن أؤكد لكم أن مجموعة من اللاعبين مزدوجي الجنسية قرروا تمثيل المغرب.”

وأضاف:”الجامعة بصدد تأهيلهم الآن حتى يلعبوا مع المغرب في الاستحقاقات القادمة.”


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى