وزير الرياضة: المغرب يتوفرُ على البنيات التحتية لإنجاح الألعاب الإفريقية ولهذا السبب أغلق دونور

أعلن رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، صباح اليوم الثلاثاء 29 يناير 2019 بأن النُسخة الثانية عشر للألعاب الإفريقية لسنة 2019 ستتضمن 26 نشاطا رياضيا منها 18 مؤهلة للألعاب الأولمبية بطوكيو 2020 لأول مرة في تاريخ الألعاب الإفريقية.

وأضاف الطالبي العلمي في الندوة الصحفية بفندق حسان في العاصمة الرباط، أن النسخة الحالية بما أنها منظمة في المغرب ستكون فرصة للأبطال المغاربة من أجل التأهل للألعاب الأولمبية، مشيرا إلى أن بلادنا تتوفر على البنيات التحتية لتنظيم هذا النوع من الألعاب، التي يجب أن تستجيب للمواصفات الدولية”.

وأوضح أن ” التظاهرة الرياضية التي يشارك فيها 6000 رياضي، وحوالي 2000 مسؤول، و2000 متطوع، تعرف تنظيم فعاليات ثقافية من أجل التعريف بالثقافة المغربية، وستحتضن التظاهرة خمس مدن، وهي: الخميسات، وسلا، والرباط، وتمارة، والدار البيضاء، والجديدة، مضيفا أنه “تم إختيار المدن السالفة الذكر لكونها تتوفر على السكن مثل الأحياء الجامعية، والبنيات التحتية”.

وكشف المسؤول الحكومي، أن “سبب إغلاق كل من مركب مولاي عبد الله ومركب محمد الخامس والمسبح والقاعة المغطاة، كان من أجل تأهيلهم لاحتضان التظاهرة في شهر غشت المقبل، ورصدنا لهذا الإصلاح ميزانية تُقدر بـ 120 مليون درهم”.

وتجدر الإشارة أن المغرب والإتحاد الإفريقي وقعا يوم 10 نونبر 2018 بالرباط، بروتوكول استضافة المغرب لدورة الألعاب الإفريقية لسنة 2019، والتي سيتم تنظيمها رسميا خلال الفترة الممتدة ما بين 19 و31 غشت 2019 بشراكة مع جمعية اللجان الوطنية الأولمبية الإفريقية واتحاد الكونفدرالية الرياضية الإفريقية، واللجنة المنظمة للألعاب الإفريقية الرباط.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى