منصف بلخياط يكشف حقيقة رئاسته للمغرب الفاسي

كشف منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة سابقا، أن الأخبار التي جرى تداولها اليوم الأحد، بشأن رئاسته لفريق المغرب الفاسي، غير صحيحة ولا أساس لها من الصحة.

وأوضح بلخياط قائلا: ”فريق المغرب الفاسي في قلبي وكنت مساندا له منذ عام 1983 حينما كان سعيد بلخياط رئيسا له.”

وقال بلخياط في تصريح لـ”سيت أنفو” إن “الإشاعات التي ظهرت اليوم الأحد وجرى تداولها على نطاق واسع بشبكات التواصل الاجتماعية بأنني سأكون رئيسا للمغرب الفاسي غير صحيحة”، مضيفا “أنا مستعد لمساعدة الماص وأن أكون وراء الفريق، لكن بالنسبة للتسيير والرئاسة فهي مجرد أخبار زائفة وإشاعات لا أساس لها من الصحة”.

وتوجه بلخياط بالشكر لجميع محبي فريق المغرب الفاسي على دعمهم له وترشيحه بقوة لتولي منصب رئاسة الماص، مشيرا إلى أن أعماله ومشاريعه لا تسمح له بالترشح للمنصب المذكور.

وأكد بلخياط أنه اعتزل الميدان السياسي منذ 2019، وفضل النضال لمساعدة الشباب المغربي على إيجاد فرص الشغل وتنمية قدراتهم المهنية، عبر خلق العديد من المؤسسات من أجل هذا الغرض.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى