صراع الرجاء والجيش يصل إلى محطته الأخيرة

تتجه الأنظار مساء يومه الجمعة صوب الملعب الشرفي بوجدة والملعب البلدي بالقنيطرة، حيث سيسلم درع لقب البطولة الاحترافية إلى الرجاء الرياضي أو الجيش الملكي، الذين قدما موسما استثنائيا.

وأصبح أمر الظفر باللقب بين يدي الرجاء، الذي خطف الصدارة من الجيش الملكي في الجولة الماضية، عقب الفوز على الوداد في “الديربي”، مستغلا عودة الجيش بنتيجة التعادل من تطوان.

ويتعين على الرجاء هزم مولودية وجدة، المهدد بالنزول إلى القسم الثاني، للفوز باللقب، في حين سيكون الجيش الملكي ملزما بالانتصار على جاره الفتح الرباطي، وانتظار تعادل أو خسارة الرجاء بمدينة وجدة، لاستعادة الصدارة والظفر بلقب البطولة الثاني على التوالي.

ويستمر التشويق على مستوى أسفل الترتيب أيضا، إذ تتنافس أندية شباب المحمدية ومولودية وجدة والشباب الرياضي السالمي على تفادي النزول ومرافقة يوسفية برشيد إلى القسم الثاني.

ويحل شباب المحمدية ضيفا على اتحاد طنجة، وعينه على تحقيق الفوز وانتظار تعادل أو هزيمة الشباب الرياضي السالمي أو مولودية وجدة، إذ يحتل الصف ما قبل الأخير بمجموع 24 نقطة، مناصفة مع شباب السوالم الذي يرحل لمواجهة يوسفية برشيد، الذي انحدر رسميا إلى القسم الثاني.

ويحتل مولودية وجدة المركز الثالث عشر برصيد 25 نقطة، وسيكون مطالبا بالفوز على الرجاء للإفلات رسميا من النزول، أو التعادل بشرط عدم فوز شباب المحمدية وشباب السوالم معا.

أما في حالة الهزيمة أمام الرجاء، فإن مولودية وجدة سيبقى في القسم الأول في حالة هزيمة شباب المحمدية أو شباب السوالم، وسيغادر القسم الممتاز في حالة فوز الشباب السالمي وتعادل شباب المحمدية أمام اتحاد طنجة.

ويتفوق شباب المحمدية على مولودية وجدة بالنسبة الخاصة، إذ فاز عليه ذهابا وتعادلا إيابا، بينما يتفوق “سندباد الشرق” على الشباب السالمي في النسبة الخاصة، بعد فوزه ذهابا بثلاثة أهداف لاثنين، وتعادلهما إيابا.

وسيكون الصراع رباعيا على المركز الرابع الذي قد يكون مؤهلا إلى كأس الكونفدرالية الإفريقية، في حالة تأهل الرجاء والجيش إلى نهائي كأس العرش.

وفي حالة فوز اتحاد تواركة على حسنية أكادير، سيضمن الرتبة الرابعة، بينما يتعين على الفتح الفوز على الجيش وانتظار تعادل أو خسارة اتحاد تواركة.

وتبدو حظوظ أولمبيك آسفي والوداد، أصعب في الصعود إلى المركز الرابع، إذ يبعدان بنقطتين على اتحاد تواركة والفتح.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى