سجين يجبر داني ألفيش على مشروع سري خلف القضبان

كشفت تقارير صحافية عن مشروع سري أقامه زملاء داني ألفيش في السجن، يتمركز حول الظهير البرازيلي، من أجل جني المزيد من المال.

واحتجزت الشرطة الإسبانية ألفيش منذ يوم 20 يناير الماضي إثر اتهامه بالاعتداء الجنسي واغتصاب فتاة في نادٍ ليلي بمدينة برشلونة الإسبانية يوم 30 ديسمبر من العام الماضي، بينما رفض القاضي طلب الإفراج المؤقت عنه بعد عدة روايات متناقضة أدلى بها اللاعب أمام المحكمة بخصوص القضية.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية فإن زملاء ألفيش في الوحدة رقم 13 بسجن “بريانز 2” يقومون ببيع قمصان كرة القدم الموقعة منه شخصيًا.

سبب ازدهار هذا المشروع هو وجود أحد النزلاء الذي يمتلك الإذن للتنقل بين جميع وحدات السجن، فيقوم بجمع القمصان من نزلاء السجن وأخذها لألفيش ليوقع عليها.

بمجرد التوقيع عليها، يعيدهم النزيل إلى كل وحدة ويرسل مجموعة أخرى إلى عائلات زملائه وأصدقائهم.

لكن هذا ليس بالمجان، إذ يتقاضى هذا السجين عمولة من كل منهم، من خلال علب التبغ أو المنتجات المختلفة المتوفرة في متجر السجن أو مبلغ بسيط من المال.

ووفقًا لأحدث التوقعات، قد يستغرق تحديد موعد محاكمة اللاعب البرازيلي أكثر من عام ونصف.

ولعب ألفيش بصفوف برشلونة في الفترة من 2008-2016، ثم عاد للنادي الإسباني بموسم 2021-2022 قبل الانتقال للمكسيك.

ومثل منتخب البرازيل منذ 2006، وخاض 126 مباراة دولية، وسجل ثمانية أهداف.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى