تصفيات كأس العالم.. حقيقة نقل مباراة الكونغو والمغرب إلى بلد آخر

تناقلت وسائل الإعلام الكونغولية خبر نقل مباراة المنتخبين الكونغولي والمغربي برسم تصفيات كأس العالم 2026 من برازافيل، إلى عاصمة الكونغو الديمقراطية كينشاسا.

واعتبرت “الكاف” في تقريرها الأخير أن ملعب ألفونس ماسامبا في العاصمة الكونغولية برازافيل، لا يستجيب إلى المعايير المعتمدة لاحتضان المباريات الدولية، لينضاف إلى قائمة من 24 ملعبا تم رفضها.

ووفقا لتقارير صحفية كونغولية، فإن وفدا من وزارة الرياضة تنقل الأحد إلى الكونغو الديمقراطية، من أجل اللقاء بفرانسوا كابولو، وزير الرياضة والترفيه المحلي، لإبلاغه برغبة منتخب الكونغو في اللعب بملعب الشهداء في كينشاسا، أمام منتخبي النيجر والمغرب يومي 3 و10 يونيو.

وأكد مصدر من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لـ “سيت أنفو” أن الاتحاد الكونغولي لكرة القدم لم يبلغ بعد بمكان وتوقيت إجراء مباراته أمام المنتخب الوطني المغربي.

وأوضح نفس المصدر أن الاتحاد الكونغولي سيبلغ الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم و”الفيفا” بمكان وموعد إجراء مباراة “أسود الأطلس”، وأن المراسلة سيتم تحويلها إلى الجامعة، وفقا لما هو معمول به في مثل هذه المباريات.

وينتظر اتحاد الكونغو لكرة القدم ردا إيجابيا من الكونغو الديمقراطية، لنقل مبارياته المقبلة إلى ملعب الشهداء في كينشاسا، عقب منعه من الاستقبال في برازافيل.

ويواجه المنتخب المغربي كلا من زامبيا بالمغرب ثم الكونغو، علما أنه فاز في مباراته الأولى على مضيفه منتخب تنزانيا بهدفين لصفر، مع تسجيل انسحاب منتخب إرثيريا من المنافسات.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى