تألُق حمد الله يُحيي إمكانية عودته إلى المنتخب الوطني

دفع تألق النجم المغربي، عبد الرزاق حمد الله، بعض المتابعين إلى استحضار إمكانية عودته للمنتخب الوطني المغربي، على هامش تألقه مع النصر السعودي في دوري أبطال آسيا.

واستحوذ الهداف المغربي، على أنظار المتابعين الذي أجمعوا واقتنعوا بإمكانيات اللاعب وبشعلته التي لا تخمد، باستمراره في التألق وهزّ شباك الخوص منذ التحاقه بالفريق الأصفر، محققا أرقاما تاريخية رافضا الاكتفاء.

واستغرب المتابعون وخاصة الأجانب منهم، لعدم استفادة المنتخب الوطني، من خدمات المهاجم الذي يمتلك مواصفات هداف عالمي بشهادة النقاد.

ودعا بعض الأنصار المغاربة، الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إلى بدل مجهود ومحاولة إقناع حمد الله بالعدول عن قرار اعتزاله الدولي والعودة للمنتخب، وذلك لحاجة الأخير لمهاجم صريح بقيمة هداف النصر السعودي.

وكان حمد الله قد قاطع المنتخب الوطني، بعد واقعته مع بعض لاعبي الأسود، ما تسبب في مغادرته لبعثة المنتخب في المعسكر الإعدادي الذي يسبق كأس أمم إفريقيا 2019، وبعد تداول عدة قصاصات وأنباء، أجمعت تقارير بأن المهاجم كان على خلاف مع القائد حينها، المهدي بنعطية، وليس مواطنه فيصل فجر، حسب ما ظن الجميع.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى