بكاء واقترابه من العودة إلى الوداد.. بونو يحكي ما عاشه في بدايات احترافه الأوروبي

استحضر النجم المغربي، ياسين بونو، بداياته في إسبانيا، عند انتقاله من الوداد الرياضي إلى أتلتيكو مدريد الإسباني، مؤكدا أنه مرة من فترة صعبة وكان يبكي كل يوم في سنته الأولى.

وتحدث بونو في تصريح شاركه موقع “relevo” الإسباني، عن بداياته، مدءمدا أنها كانت صعبة مع أتلتيكو مدريد، في وضع صعب عاشه جعله يبكي كل يوم، قائلا: “كنت أبكي كل يوم، وكنت أفتقد لبلدي”.

وعن مغادرته أتلتيكو مدريد، صرح بونو بـ: “السنة غادر كورتوا وانضم أوبلاك، وطلب مني المدرب البقاء والقتال على الأساسية، إلا أن الجامعة المغربية لكرة القدم، طلب مني الرحيل والبحث عن فرص للمشاركة خاصة وأن كأس إفريقيا كانت على الأبواب”.

وتابع: “حينها لم يكن لدي أي عرض وكنت على وشك العودة إلى الوداد، وفجأة ظهرت سرقسطة، وذهبت إلى الفريق، إلا أن المغرب لم يستضف بعد كأس إفريقيا”.

ويعد بونو حاليا أحد أبرز حراس المرمى في أوروبا والعالم، بعد المستويات التي قدمها سواء مع إشبيلية أو المنتخب المغربي، في كأس العالم قطر 2022.


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى