بدر بانون يخرج عن صمته ويكشف الحقيقة

خرج بدر بانون بمنشور توضيحي يهم حالته الصحية، ليرد على كل الإشاعات التي توالت في الساعات القليلة الماضية والتي تحدثت عن غياب طويل أو اعتزال للميادين.

وأكد بانون في منشور على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، إنستغرام، أن حالته الصحية تتطلب فترة من الراحة تمتد إلى خمسة أسابيع كأقصى تقدير.

وزاد موضحا:”ما يروج من أخبار عن اعتزالي للميادين أو غياب طويل لا أساس له من الصحة.”

وأضاف:”بسب إصابتي بفيروس كورونا مرتين وفي ظرف زمني قريب، تسبب لي ذلك في مضاعفات تتطلب راحة وعدم بذل أي مجهود لمدة تتراوح ما بين 3 إلى 5 أسابيع.”

وتابع:”المرجو عدم نشر الأخبار غير الصحيحة عن حالتي لأن من شأن ذلك أن يتسبب في مخاوف وهلع لعائلتي والمقربين.”

وختم قائلا:”أتمنى تفهم الأمر مع احترامي للجميع وشكرا لكل من يسأل عني.”

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى