الكوكب يبحث عن بطاقة الصعود بعيدا عن مراكش

فرضت الإصلاحات التي انطلقت بملعب مراكش الكبير على فريق الكوكب نقل مباراته عن الجولة الأخيرة من بطولة القسم الثاني، التي تجمعه بشباب بنجرير، إلى ملعب أحمد شكري بمدينة الزمامرة.

ويتمسك الكوكب بأمل ضعيف لتحقيق الصعود برفقة النادي المكناسي، إذ يحتل المركز الرابع متأخرا بثلاث نقط عن الدفاع الحسني الجديدي، صاحب المرتبة الثانية.

وتقرر إغلاق ملعب مراكش بغية إخضاعه لسلسلة من الإصلاحات التي تهم مجموعة من المرافق الداخلية والخارجية، حتى يكون جاهزا لاستضافة مباريات كأس أمم إفريقيا التي تجرى بالمغرب السنة المقبلة.

وتتنافس 3 أندية حول بطاقة الصعود الثانية، ويتعلق الأمر بالدفاع الجديدي، والاتحاد الإسلامي الوجدي صاحب الرتبة الثالثة، الذي يتعين عليه تحقيق الفوز خارج ميدانه على حساب شباب المسيرة بالعيون وانتظار تعثر الفريق الدكالي، ثم الكوكب المراكشي صاحب المركز الرابع، الذي يتوجب عليه هزم ضيفه شباب بنجرير، وانتظار خسارة الدفاع الجديدي وعدم فوز الاتحاد الوجدي.

ويكفي الدفاع الحسني الجديدي العودة بنقطة التعادل من مدينة إنزكان أمام أولمبيك الدشيرة للاحتفال رسميا بالعودة إلى القسم الأول، الذي غادره الموسم الماضي.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى