الرجاء يرد على خبر رحيل لاعبيه الجزائريين

أكد خالد فكرني، الكاتب العام للرجاء الرياضي، أن كل ما تروج له وسائل إعلام جزائرية بخصوص مغادرة اللاعبين الجزائريين يسري بوزوق ورياض بن عياد للفريق، مجرد إشاعات.

وقال فكرني في تصريحات خاصة لـ “سيت أنفو”، إن بوزوق مرتبط بعقد مع الرجاء، شأنه شأن بن عياد الذي تنتهي إعارته من الترجي التونسي متم الموسم الحالي، وأضاف: “اللاعبان يشعران بالراحة داخل الرجاء وليس هناك ما يدعو إلى رحيلهما، وكل ما تروج له بعض وسائل الإعلام الجزائرية خلال اليومين الماضيين مجرد مغالطات وأخبار لا أساس لها من الصحة”.

وأوضح الكاتب العام للرجاء أن الصحافة الجزائرية ربطت بين حمل لاعبي الفريق الأخضر ونهضة الزمامرة، قبل انطلاق مباراة أول أمس الأحد، لافتة عبارة عن رسالة تضامنية مع فريق نهضة بركان، وبين ضرورة عدم استمرار اللاعبين الجزائريين مع الرجاء، ومع أندية وطنية أخرى يمارسون بها.

وكشف فكرني أن المهاجم الجزائري يسري بوزوق لم يشارك أصلا في مباراة نهضة الزمامرة بسبب جمعه لأربع إنذارات، بينما كان مواطنه بن عياد ضمن اللاعبين الاحتياطيين، مضيفا أن لاعبي الفريق لم يتدربوا أمس واليوم أيضا، إذ منحهم الطاقم التقني بقيادة المدرب جوزيف زينباور يومي راحة، وأن الجميع سيعود غدا إلى أجواء التداريب بحضور بوزوق وبن عياد.

وشن التلفزيون الجزائري والعشرات من المنابر الإعلامية حملة تطالب اللاعبين الجزائريين الممارسين في المغرب، بفسخ عقودهم مع أنديتهم، بعد الأزمة التي اندلعت قبل إجراء مباراة اتحاد العاصمة الجزائري ونهضة بركان، وتضامن جميع الفرق المغربية مع الفريق البرتقالي، ودعمها للوحدة الترابية للمملكة.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى