الرجاء والهبطي.. صراع انطلق مطلع الموسم واشتعل في نهايته

تتواصل فصول الصراع بين فريق الرجاء الرياضي ولاعبه السابق، زكرياء الهبطي، المهاجم الحالي لنادي الجيش الملكي.

وبدأت المشاكل بين الطرفين في الثالث من شتنبر الماضي، عندما استضاف الرجاء فريق الجيش الملكي بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، إذ دخل الهبطي كبديل وسجل هدف التعادل للجيش الملكي واحتفل بطريقة وصفتها جماهير الرجاء بالمستفزة.

وحصل الهبطي بعد عشر دقائق على تسجيل هدفه في مرمى الرجاء، على البطاقة الحمراء، وغادر الملعب وهو يتعرض للرشق بالقارورات والمقذوفات من قبل جماهير الرجاء، ثم دخل في مشاداة مع عبد الإله الإبراهيمي، الناطق الرسمي السابق للرجاء.

وتعرض الإبراهيمي للتوقيف لسنتين، بسبب بصقه على الهبطي، بينما أوقف الأخير لخمس مباريات نافذة، مع تغريمه مبلغ 10 ملايين سنتيم، واتهم بالسب والشتم ومحاولة الاعتداء على الغير.

ولم تتوقف الخلافات بين الرجاء والهبطي عند هذا الحد، إذ وضع الفريق الأخضر شكاية ضد اللاعب، بسبب تصريحات أدلى بها، أكد فيها أنه تعرض للابتزاز من قبل الرجاء لفسخ عقده، مقابل التنازل عن مستحقاته المالية، وهو ما رد عليه الفريق ببلاغ، ثم بشكاية.

واستدعت لجنة الأخلاقيات اللاعب الهبطي للمثول أمامها يوم الثلاثاء المقبل، للاستماع إليه بخصوص شكاية الرجاء، لينتهي الموسم كما انطلق، بصراع بين الهبطي وفريقه السابق.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى