الحرارة والرطوبة ينزلان بثقليهما على المنتخب المغربي

ينكبّ المنتخب الوطني المغربي، على تحضيراته لكأس أمم إفريقيا 2023 بساحل العاج، وذلك بتداريبه اليومية التي يخوضها بمدينة سان بيدرو.

ويخوض المنتخب المغربي، اليوم الأربعاء، حصته الثالثة في المدينة المحتضنة لمباريات بدور المجموعات، بحضور جل العناصر التي تم استدعاؤها.

ووفق ما تم استقاؤه من الحصتين الماضيتين، فإن الحرارة المرتفعة والرطوبة، يعتبران التحدي الأكبر للاعبين، في ظل بروز معالم وجود صعوبات على العناصر الوطنية، جراء الحرارة التي تعد عائقا وتحديا كبيرا في المنافسة.

وأقرّ متوسط ميدان المنتخب المغربي، سفيان أمرابط، بالحرارة العالية التي تعد تحديا لهم، قائلا في تصريح لموقع الجامعة الملكية المغربية لكرة قدم، إن الحرارة جد عالية في كوت ديفوار، إلى جانب الرطوبة، إلا أن العناصر الوطنية تستعد بجدية كبيرة وعلى دراية بالهدف الذي وجب تحقيقه.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى