الإقصاء من “الكان” يدفع الركراكي لإحداث تغييرات في التركيبة البشرية

رمى الإقصاء المبكر من النسخة الحالية لكأس أمم إفريقيا 2023، بثقله على الناخب الوطني، وليد الركراكي، رغم تجديد الثقة واستمراره على رأس المجموعة.

وأكد مصدر مقرب في تصريح لموقع “سيت أنفو”، أن الإقصاء من “الكان” عدّل قناعات الناخب الوطني، بشأن عدد من اللاعبين، مشيرا إلى إمكانية إحداثه لبعض التغييرات على مستوى التركيبة البشرية، والتي ستكون ظاهرة، في المباريات المقبلة، سواء الودية أو التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026.

وتابع أن غاية الركراكي تتمثل في التأهل للمونديال والتحضير للنسخة القادمة من أمم إفريقيا، التي ستقام في المغرب، والتي تعد فرصة جد ثمينة لتحقيق اللقب، الذي استعصى لعقود.

ولم يطل مقام المنتخب المغربي في النسخة الحالية من “الكان”، التي سيسدل ستارها غدا الأحد، بالنهائي الذي سيجمع ساحل العاج بنيجيريا.

 


whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



جديد سعيد الناصري في ملف “إسكوبار الصحراء”





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى