أيوب الكعبي وأمين عدلي يحققان إنجازا تاريخيا

دخل أيوب الكعبي تاريخ كرة القدم العالمية والمغربية والإفريقية بعد قيادته لفريق أولمبياكوس اليوناني لبلوغ نهائي الدوري الأوروبي على حساب أستون فيلا الإنجليزي.

وأصبح الكعبي أول لاعب إفريقي يسجل في موسم واحد خمسة عشر هدفا في المسابقات الأوروبية منها عشرة في المؤتمر الأوروبي وخمسة في الدوري الأوروبي.

وتبقى أرقام الكعبي مميزة من لاعب خريج البطولة الاحترافية، امتهن النجارة قبل أن يصبح الهداف الأول وأغلى لاعب ينتقل من المغرب نحو الدوري الصيني برقم مالي مهم.

ولعب الكعبي في الموسم الحالي عشر مباريات في الدوري الأوروبي وثمان مباريات في المؤتمر وسبعة وعشرين مباراة في الدوري اليوناني سجل فيها ثمانية عشر هدفا.

ويواجه الكعبي في النهائي فريق فيورنتينا الإيطالي الذي تخطى فريق كلوب بروج البلجيكي.

ولن يكون الكعبي الوحيد الذي دخل التاريخ، إذ تبعه أمين عدلي، بأرقامه المميزة مع فريق بايرن ليفركوزن الذي تأهل على حساب روما إلى نهائي الدوري الأوروبي ليلاقي فريق أتلانتا الإيطالي بعد تسعة وأربعين مباراة متتالية بدون خسارة.

وقبل ليلة اليوم التي حملت الأنباء السارة للكرة المغربية، كان دياز أول المنتشين بالفرحة الكبيرة، بعد فوز صعب ودراماتيكي على بايرن ميونيخ في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويعتبر الموسم الحالي مميزا للكرة المغربية فبعد سفيان رحيمي في دوري أبطال آسيا والإدريسي في الكونكاف جاء الدور على دياز والكعبي وعدلي.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى