أشبال الأطلس يكشفون تفاصيل تعرضهم للاعتداء من طرف الجزائريين – فيديو

كشف لاعبو المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة، عما عاشوه في نهائي كأس العرب الأخير بوهران، نتيجة الاعتداء الشنيع الذي تعرضوا له من قبل الجزائريين.

وقال أحد اللاعبين في تصريح نقله موقع “سيت أنفو” إن نيتهم كانت تهنئة اللاعبين الجزائريين، على العودة في النتيجة والانتصار، بيد أنهم اعتدوا على حارس المرمى الأمر الذي دفعهم لمناصرة زميلهم.

وتابع: “كلشي ضربنا تماك اللعابة ديالهم والمدربين والجمهور، وحتا البوليس لي تسنينا منو يحمينا حتى هو ضربنا، فاش شفنا كلشي دورنا قال لينا المدرب هبطو للفيستيير باش نحميو راسنا”.

وواصل: “الحمد لله ما عندناش إصابات خطيرة..”.

وكانت لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد العربي لكرة القدم أصجرت جملة من القرارات الانضباطية تجاه ما حدث عقب انتهاء مباراة منتخبي الجزائر والمغرب في نهائي مسابقة كأس العرب للمنتخبات تحت 17 سنة الذي أقيم يوم الخميس 8 شتنبر الجاري، ومن ضمنها تغريم الاتحاد الجزائري لكرة القدم 120 ألف دولار وإيقاف أحد اللاعبين الجزائريين 6 أشهر.

ووفق بلاغ للاتحاد، قررت اللجنة تغريم الاتحاد الجزائري لكرة القدم بـ 120 ألف دولار أمريكي، لدخول الجمهور إلى أرضية الملعب، فضلا عن تغريم المنتخب الجزائري بـ 25 ألف دولار أمريكي، لمشاركة عدد من لاعبيه في الاشتباك مع لاعبي المنتخب المغربي.

كما قررت إيقاف لاعب المنتخب الجزائري عبدالحق بن أدير 6 أشهر لتهجمه على حارس المنتخب المغربي.

وقرر الاتحاد أيضا تغريم المنتخب المغربي بـ 25 ألف دولار أمريكي ل”مشاركة عدد من لاعبيه في الاشتباك مع لاعبي المنتخب الجزائري”.

وأشارت لجنة الانضباط والأخلاق بالإتحاد إلى أن القرارات قابلة للاستئناف.

وأكد الاتحاد العربي لكرة القدم في هذا الإطار، رفضه التام لأي تجاوزات أو خروج عن الروح الرياضية في مختلف مسابقاته.


عطلة عيد المولد النبوي.. خبر سار للتلاميذ والأساتذة والموظفين بالمغرب





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى