3 وجبات غذائية في اليوم للموضوعين رهن تدابير الحراسة النظرية بالمغرب

أضحى بإمكان الأشخاص الموضوعين تحت الحراسة النظرية والأحداث المحتفظ بهم في مختلف مخافر الشرطة والدرك الملكي الاستفادة من ثلات وجبات في اليوم، بعدما كان الأمر غير متاح وهو ما طرح صعوبات يواجهها ضباط الشرطة القضائية أثناء القيام بعملهم.

يأتي ذلك بعد مصادقة المجلس الحكومي اليوم الخميس على مشروع المرسوم رقم 2.22.222 الذي قدمه عبد اللطيف وهبي وزير العدل، ويروم اعتبار الحراسة النظرية ضرورة للقيام بالأبحاث، وليس حرمانا للشخص من حريته.

وقال الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة اليوم الخميس، في ندوته الأسبوعية إن عددا من المعتقلين يعانون من أمراض مختلفة، ومنهم من تم اقتياده إلى مخفر الشرطة أو الدرك الملكي دون أن يتناول أي وجبة غذائية.

وزاد الوزير، أن كلا من وزارة العدال والمالية ستعملان وفق قوانين تنظيمية على تحديد تعريفة الوجبات التي ستقدم لهؤلاء، وكذا التنصيص على إسناد تدبير العملية إلى السلطات والإدارات المخول لها ذلك قانونا، مع مراعاة خصوصيات كل مدينة ومنطقة.

وسجل المسؤول الحكومي، أن الإجتماعات بخصوص هذا المشروع قطعت أشواطا مهمة، مضيفا أن مادة في المرسوم تؤكد على أنه يدخل حيز التنفيذ بعد ستة أشهر من نشره في الجريدة الرسمية.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى