هل تراجع الرميد عن استقالته من الحكومة؟.. تعليق “يتيم” يثير حيرة الرأي العام

حيرّ محمد يتيم، القيادي في حزب العدالة والتنمية، الرأي العام حين إعلانه تراجع مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان عن استقالته من الحكومة بصيغة التمريض بدل الجزم رغم قربه من دائرة قيادة الحزب.

وقال رئيس قسم الإعلام والتواصل في “البيجيدي” في تدوينة له، “بلغني أن الأستاذ الرميد قد يكون تراجع عن استقالته، كما أن العملية الجراحية التي خضع لها تكللت بالنجاح، ودعاء له بالشفاء ليعود إلى موقعه النضالي”.

وقبل التدوينة أعلاه، سارع يتيم إلى حذف منشور له يؤكد تراجع الرميد عن استقالته، مفادها:”تمنياتي بالشفاء للأخ مصطفى الرميد الذي خضع هذا الصباح لعميلة جراحية ناجحة وبلغني أن الأستاذ الرميد تراجع عن استقالته”.

ويُذكر أن وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، قدّم مصطفى الرميد، إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، استقالته من عضوية الحكومة.

وجاء في نص المراسلة نشرها الموقع في وقت سابق،”نظرا لحالتي الصحية، وعدم قدرتي على الاستمرار في تحمل أعباء المسؤوليات المنوطة بي”.

وأورد الوزير عن حزب العدالة والتنمية، “إني أقدم استقالتي من العضوية في الحكومة راجيا رفعها إلى جلالة الملك”.

 

 

 

التدوينة الأولى

 

التدوينة الثانية

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى