مجلس العماري يفصح عن وصفته لاحتواء “حراك الريف”

يعتزم مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة تنظيم مناظرة وطنية حول الاحتجاجات التي يعرفها إقليم الحسيمة.

وأكد المجلس في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أنه “من المنتظر أن يشارك في المناظرة مختلف الفاعلين على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي، من أحزاب سياسية، ونقابات، وممثلي الحكومة، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمجلس الإقتصادي والإجتماعي والبيئي، والجمعيات الحقوقية والتنموية، وممثلين عن لجن دعم المطالب محليا ومن مغاربة العالم، وعائلات ودفاع المعتقلين والمتابعين”.

وذكر البلاغ أن “مجلس الجهة يتطلع إلى أن تجري هذه المناظرة في احترام تام لقواعد وأخلاقيات الحوار والنقاش الديموقراطي؛ كما يهدف إلى الخروج بتوصيات تهم تنفيذ مطالب ساكنة الجهة، والخروج بآليات متابعة إنجاز التوصيات والبرامج التي التزمت الحكومة بإنجازها، والعمل على تأمين بيئة حقوقية سليمة من خلال المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين على إثر الأحداث التي واكبت الحراك”.
وأوضح البلاغ أن مجلس الجهة قد شكل نواة أولية للجنة تحضيرية للمناظرة، وهي مفتوحة في وجه كل الفاعلين الحقوقيين والمؤسساتيين للمساهمة في صياغة الأرضية ووضع برنامجها، وتحديد تاريخ انعقادها في أجل أقصاه عشرة أيام”.
وتابع المجلس في بلاغ أنه “يمكن التواصل مع هذه النواة عبر العنوان الإلكتروني للجهة، وذلك قبل الساعة السابعة مساء من يوم الأربعاء 31 ماي الجاري”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى