“سنواصل الطريق” تعود من جديد لانتقاد نبيل بنعبد الله

عادت “مبادرة سنواصل الطريق” من جديد لتوجه سيلا من الإنتقادات إلى قيادة حزب التقدم والإشتراكية، وإلى ما وصفته بـ “الأخطاء التي شابت تدبير شؤونه لما يزيد عن عقد من الزمن”.

وأفادت المبادرة في بيان لها توصل به “سيت أنفو”، إن الحزب تحت قيادة الأمين العام الحالي، يتجه يوما بعد آخر، نحو تكريس ممارسات سياسية هجينة، لا مثيل لها، في ظل صمت رهيب داخل مؤسسات الحزب وهياكله، لا سيما مكتبه السياسي.

وزاد البيان، أن قيادة الحزب تجاهلت كل الأعطاب التي أصابت الآلة الحزبية، ومضت قدما نحو عقد المؤتمر الوطني برهان واحد، هو التجديد لـ “بنعبد الله” كأمين عام لولاية رابعة، في تجاهل لكل النداءات من أجل فتح نقاش ديمقراطي صريح ومسؤول، حول آفاق الممارسة السياسية داخل الحزب وكذا تموقعه المجتمعي والمؤسساتي.

وحذرت المبادرة الأمين العام لحزب الكتاب مما وصفته لعبة الابتزاز السياسي المحكومة بنزعة انتهازية فردية ترمي إلى تحقيق أجندته الشخصية، مبدية رفضها التكتم على تاريخ انعقاد المؤتمر الوطني مقابل عقد لقاءات محلية وإقليمية في غياب الشروط الشكلية والموضوعية بحسب تعبيرها، مشيرة إلى أن تنظيمه في غياب الشروط الموضوعية سيؤدي إلى تفاقم الأزمة وانهيار الحزب نهائيا.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى