المخارق يُمهل العثماني 20 يوما

أمهل الاتحاد المغربي للشغل، أكبر المركزيات النقابية تمثيلية، حكومة سعد الدين العثماني عشرين يوما للتعبير عن إرادة سياسية لإطلاق حوار اجتماعي حقيقي غير الحوارات القطاعية والمركزية السابقة.

وأوردت صحيفة الصباح في عددها ليوم غد، تصريحا للميلودي المخارق يؤكد فيه أن الاتحاد مستعد لجميع الاحتمالات بما فيها العودة إلى الشارع و تنظيم المسيرات الوطنية و الوقفات والإضرابات القطاعية والوطنية، في حال حافظت الحكومة الحالية على نهج سابقتها في التعاطي مع القضايا و الملفات الملحة للطبقة العاملة و عموم الشعب المغربي.

وأكد المخارق حسب الصحيفة ذاتها، أن نقابته توصلت الأسبوع الماضي بدعوة رسمية من رئاسة الحكومة لحضور جولة أخرى من الحوار الاجتماعي، موضحا أن الهيئة التنفيذية للنقابة تداولت الأمر و كانت أمام خيارين، إما اعتبار هذه الحكومة مثل سابقتها و مقاطعة الاجتماع، أو إعطاء فرصة للفريق الحكومي الجديد للاستماع إليه، مؤكدا أن النقابة اختارت الخيار الثاني.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى