العثماني يحذر من ترويج الأخبار المزيفة المتعلقة بفيروس “كورونا”

حذر رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، من الترويج للأخبار المزيفة ذات الارتباط بفيروس كورونا، متأسفا لزيادة انتشار نسبة هذه الأخبار، سواء مكتوبة أو وصلات أو فيديوهات،  وهي ” أخبار مختلقة، وكثير منها يضر باستقرار المجتمع وبأمن المواطنين ويخلق جوا من الذعر بلا سبب.

وشدّد العثماني، في كلمته بالمجلس الحكومي اليوم الخميس، على أن الجهات المختصة لا تتوقف عن تكذيب الأخبار  المزيفة، وأن “هناك مسؤولية مشتركة في مواجهتها من قبل الحكومة، من خلال التكذيب والتوضيح المستمر ونشر المعلومات بانتظام، والإعلام الذي من واجبه تحمل مسؤوليته”.

والتمس العثماني، من كل من لهم صفحات على “الفايسبوك” أو في شبكات التواصل الاجتماعي أن “لا يروجوا أو يتقاسموا الأخبار إلا حين التأكد منها، بهذا فقط يمكن حماية بلدنا ووطننا”.

وشدد رئيس الحكومة على أن للأخبار الزائفة تأثيرا خطيرا على الاقتصاد وعلى حركة المجتمع وعلى التعامل بين المواطنين، مبرزا أن محاربة مثل هذه الأخبار ضروري وواجب، وأن الجهات المختصة يمكنها تحريك المتابعة القضائية إذا اقتضى الأمر ذلك ضد كل من يختلق الأخبار المدمرة والمزيفة والكاذبة، ويعمل على نشرها ويتسبب بذلك في حالة ذعر بين المواطنين.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى