الداخلية تشن حربا على مقاهي برلمانيين

شنت المصالح التابعة لوزارة الداخلية بالمنطقة الشرقية، حملة واسعة لتحرير الملك العمومي، شمل بالخصوص المقاهي التي تستغل الفضاء العام خارج القانون، وطالت الحملة مقاهي تابعة لبرلمانيين بالمنطقة.

وفي هذا الصدد، أشرف عامل عمالة بركان، ”علي حبوها”، الذي حل حديثا ببركان قادما من الدار البيضاء، في إطار التغييرات الأخيرة التي طرأت في سلك العمال والولاة، على حملة واسعة انطلقت منذ بداية الأسبوع الجاري، بكل من شارع الأهرام  أخرى بشارع الاستقلال بمدينة بركان، حيث تم حجز كراسي وطاولات ومقاهي، إحداهن تابعة لبرلماني معروف بالمنطقة.

وبينما تقبل البرلماني عن حزب الاستقلال (م.ب)، استهداف السلطات ثلاث مقاهي في ملكيته، إلا أن مالك مقهى آخر، لم يتقبل الأمر مما دفعه إلى الدخول في مشادات كلامية بينه وبين السلطات، حيث أكد المعني أنه لم يتلقى أي إشعار في الموضوع، إلا أن السلطات بررت الأمر بأن ما قام به خارج عن نطاق القانون، و”يحتاج للزجر دون إشعار مسبق”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى