وزير الأوقاف: الرقية الشرعية ممارسات شعبية أفرزت سلوكيات لا علاقة لها بالإسلام

قال أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، في لجنة الخارجية والدفاع الوطني والمغاربة المقيمين في الخارج بمجلس المستشارين، إن “الرقية الشرعية ممارسات شعبية أفرزت سلوكيات لا علاقة لها بالإسلام”.

وأكد توفيق وفق ما أورده تقرير أعدته اللجنة المذكورة اطلع “سيت أنفو” عليه، أن الرقية الشرعية “لها أصل شرعي، وبكون مسألة مراقبتها وتقنينها من الانحراف موكول لذوي الاختصاص”.

وبخصوص خطبة الجمعة، أفاد الوزير على “وجوب اعتماد توحيد الخطاب والارتقاء به استنادا على نهج السنة النبوية والمذهب المالكي، وعلاقة بالموضوع تم وضع برنامج تكوين لفائدة الأئمة”.

وأوضح وزير الأوقاف أن “عدم اتخاذ الوزارة أي إجراء بخصوص الزوايا والأضرحة وانتشار ظاهرة الشعودة بها، ناتج عن غياب نص قانوني خاص بهذا الباب، وأن مسألة مراقبتها والإشراف عليها موكول للسلطات العمومية”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى