هيئة تدين اختطاف ميليشيات البوليساريو لمحتجزين صحراويين

أدان المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، اختطاف ميليشيات البوليساريو المسلحة لمواطنة صحراوية تدعى، محمودة احميدة سعيد، بمخيمات تيندوف على الأراضي الجزائرية.

وكشفت الرابطة في بيان لها توصل “سيت أنفو” به، أن مكتبها التنفيذي تلقى من مصادر حقوقية خبر اختطاف الصحراوية محمودة احميدة سعيد، مشيرة إلى أن القضية تعود لثلاث سنوات مضت، حين تعرضت خلالها لمختلف أنواع التضييق والعنف المادي والنفسي، وذلك بعد النزاع المتعلق بانتزاع عقار كانت تمتلكه لأغراض تجارية بالقوة، لفائدة مقرب من مسؤول كبير في تنظيم البوليساريو للتضييق على تجارة الضحية.

واعتبرت الهيئة الحقوقية، أن الأمر يتعلق بانتهاك سافر لحق السيدة في التصرف في ملكها التي تحوزه منذ سنة 2000، حيث قام “المسؤول الإداري” وعناصر من ميليشيات البوليساريو بفتح نوافذ كبيرة على أبواب محلها التجاري، ضربا لحقوقها الأممية في ممارسة التجارة وإجبارها على المغادرة بمباركة مسؤولي البوليساريو على جميع المستويات، حيث لم تتمكن المشتكية من إسماع صوتها وضمان سبل انتصاف عادلة أمام القضاء الجزائري، بسبب التفويض الكامل للولاية القضائية والأمنية والتدبيرية للدولة المضيفة للمخيمات لتنظيم البوليساريو المسلح وعدم المؤمن بحقوق الإنسان وبالتعددية والرأي المخالف، مع عدم السماح للصحراويين القاطنين في المخيمات من ولوج خدمات القضاء الجزائري والتظلم أمام مؤسسات الوساطة بما يشمل المجلس الوطني لحقوق الإنسان الجزائري.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن السيدة محمودة احميدة سعيد قامت باعتصام داخل خيمة أمام مركز قيادة تنظيم البوليساريو، لتقوم عناصر من المنظمة المسلحة باختطافها.

وأعلنت الرابطة عن “تضامنها التام واللامشروط مع السيدة محمودة احميدة سعيد في مطالبها ونضالها ضد جبروت ميليشيات البوليساريو المدعومة سياسيا وتسليحا من طرف النظام العسكري الجزائري الذي يتحمل مسؤولية السلامة البدنية للسيدة محمودة احميدة سعيد”.

ودعت مجلس حقوق الإنسان، إلى “التدخل العادل لضمان عدم تعرض ساكنة تندوف لانتهاكات واسعة وشاملة لحقوقهم خصوصا أمام غياب أي من وسائل الانتصاف المتعارف عليها، مع مطالبة الأمم المتحدة بـ”إشرافها على إحصاء عام للسكان بمخيمات تندوف تنفيذا للعديد من توصيات الهيئات الحقوقية الدولية”، داعية “الحكومة والبرلمان المغربي إلى تصنيف البوليساريو منظمة إرهابية تهدد السلم والاستقرار بالمنطقة”.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى