نقابة موخاريق توجه سهام نقدها إلى أمكراز بسبب الانتخابات المهنية

استنكرت الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل  بـ”شدة الإنزال القوي لبعض الأحزاب السياسية باستغلال نفوذها السياسي والاقتصادي في دعم “أذرعها النقابية” بطرق غير مشرفة وذلك في خرق سافر لمبدأ استقلالية العمل النقابي عن الأحزاب والسلطة وأرباب العمل، وهو المبدأ الذي ظل الاتحاد المغربي للشغل متشبثا به وسيبقى مدافعا عنه”.

وسجلت في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، “التدبير السيء لوزير الشغل لعمليات الانتخابات المهنية في القطاع الخاص، وتحتج على عدم إشراكه للحركة النقابية في التهييء والإعلان عن نتائج الانتخابات المهنية”.

واحتجت النقابة على “عدم تفاعله مع مراسلات واقتراحات الاتحاد المغربي للشغل. كل هذه التصرفات تتمُّ من لدن وزارة يُفترض أن تكون نموذجا في الحوار والمقاربة التشاركية مع الفرقاء الاجتماعيين”.

وأدانت “استمرار الحكومة في تهميش الحركة النقابية في اتخاذ القرارات الاجتماعية بطريقة أحادية، وآخرها محاولة فرض الرفع من سن التقاعد لمنخرطي النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد(RCAR)، دون عرضه على الحركة النقابية أو استشارتها، وتجدد الأمانة الوطنية الموقف الثابت للاتحاد والقاضي برفض رفع سن التقاعد”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى