“ميركاتو” الإنتخابات.. 100 شاب من الأحرار يلتحق بحزب الاستقلال بتطوان

مع دنو تاريخ الإنتخابات التشريعية، بدأت ظاهرة تغيير ألوان القبعات الحزبية تنشط من جديد، أو وما يسميه محللون مغاربة ” ميركاتو” الانتخابات التشريعية، تشبيهاً بسوق انتقالات اللاعبين في الدوريات الكروية العالمية، إذ بدأنا نسمع عن هجرة جماعية من حزب لٱخر، وعن نية استقالة نواب برلمانيين، رسمياً، من أحزابهم التي ترشحوا بلونها في تشريعيات 2016، في انتظار التحاقهم بأحزاب أخرى، وتبقى التبريرات والمسوغات عديدة ومتنوعة، لكن الهدف واحد.

في ذات السياق، تعززت صفوف حزب الاستقلال بالتحاق وفد مهم يضم أكثر من 100 شاب من الأطر الشبابية التطوانية بعد تقديم استقالتهم من حزب التجمع الوطني للأحرار بتطوان.

وبهذه المناسبة ” نظم حزب الإستقلال حفل استقبال للملتحقين الجدد بأحد فنادق تطوان، ومثل الوفد نور الدين الكوطيط، المحامي بهيئة تطوان والمنسق الإقليمي لشبيبة التجمع الوطني للأحرار بتطوان، وعضو مكتبها الجهوي، وعضو مكتب الاتحادية، وكذا عضو المكتب المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، والذي حضر بمعية قلة قليلة من الأطر الملتحقة نظرا لظروف الجائحة ومنع التجمعات الكبرى” يقول مصدر محلي.

وتكاد تجمع الأحزاب السياسية المغربية على رفضها ظاهرة “الترحال الحزبي”، خصوصاً مع اقتراب موعد الانتخابات، لكن على الرغم من ذلك، فإن هذه الأحزاب لا تتورع عن قبول أسماء جديدة وافدة من أحزاب أخرى، تحت ذرائع سياسية كثيرة، منها أنه ” لا يمكن للحزب أن يغلق أبوابه أمام المواطنين الذين يأتون للانخراط في الهيئة السياسية”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى