ميراوي يكشف جديد مآل النظام الأساسي للأساتذة الباحثين

بعد الانتقادات الكثيرة التي طالت النظام الأساسي للأساتذة الباحثين، واتهام الوزارة بغياب المقاربة التشاركية مع الأساتذة الباحثين والنقابات الممثلة لهم في إعداده، كشف عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، أن وزارته أعدت مشروع نظام أساسي يهم هذه الفئة، بتشاور وثيق مع الشركاء الاجتماعيين، وهو الآن في طور الاعتماد طبقا للنصوص التنظيمية الجاري بها العمل.

وأكد ميراوي، في جوابه على سؤال كتابي، لإدريس السنتيسي، رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب أن مشروع النظام الأساسي يهدف إلى تحسين الوضعية الاعتبارية والمادية للأساتذة الباحثين من خلال العمل على إرساء إطار قانوني ومسطري محفز يرتكز على ثقافة الأداء والمردودية.

وأشار وزير التعليم العالي، إلى أن هذا المشروع يرتكز على عدة محددات تهدف إلى إرساء مسار التدرج والترقي المهني على أساس معايير الجودة والتميز العلمي، كما يهدف أيضا إلى جعل مهنة الأستاذية أكثر جاذبية وتحفيزا على النجاعة في الأداء من أجل استقطاب أحسن الكفاءات، بما في ذلك مغاربة العالم.

وأضاف أن هذا المشروع يرتكز أيضا على وضع سياسة ناجعة لتوظيف الأساتذة مبنية على القدرة على إنجاز مهام التكوين بحرفية وتطوير البحث العلمي عالي المستوى، وذلك قصد الرفع من قدرة المنظومة كما وكيفا على استیعاب الطلب المتزايد على التعليم الجامعي واستباق الخصاص المرتقب الذي ستزداد حدته في السنوات المقبلة بسبب الإحالة على التقاعد.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى