موسم شتاء صعب ينتظر ساكنة المناطق الجبلية ومطالب للحكومة باتخاذ تدابير استباقية

وجهت النائبة البرلمانية عن تحالف فيديرالية اليسار، فاطمة التامني، سؤالا كتابيا إلى رئيس الحكومة، متسائلة من خلاله عن التدابير والإجراءات المعتزم اتخاذها للتخفيف من معاناة ساكنة المناطق الجبلية والعالم القروي خلال فصل الشتاء، في ظل غلاء الأسعار.

وقالت التامني إنه مع اقتراب فصل الشتاء والذي تشتد قساوته على مناطق عدة، جبلية وعالم قروي، تزداد مخاوف ساكنتها من عدم القدرة على التغلب على البرد والصقيع الذي يفاقم معاناتهم اليومية، في ظل موجة الغلاء وارتفاع أسعار المحروقات والعديد من المواد الأساسية.

وأوضحت البرلمانية أن موجة الغلاء لم تترك للساكنة أي فرصة للادخار لتأمين الحد الأدنى من الدفء، خصوصا مع ارتفاع محتمل لأسعار الحطب في ظل المضاربات واستمرار الحرب، مع استحضار احتمال حدوث نقص على المستوى الوطني في مادة البوتان المدعم، وارتفاع الطلب العالمي.

وشددت التامني على أن كل ذلك يستدعي تفكيرا قبليا، ومقاربة استباقية تستحضر الاستعداد الجيد لمواجهة موسم الشتاء للتخفيف من معاناة المواطنين، وتوفير احتياجاتهم الضرورية قبل موعد حلول الشتاء.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى