منيب تعترض على مشاركة برلماني من البيجيدي في ندوة حول الإجهاض

كشف رضى بوكمازي، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، أن الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، اعترضت على مشاركته في جلسة النقاش حول موضوع الإجهاض، التي ينظمها طلبة جامعة محمد السادس لعلوم الصحة الخاصة بالدار البيضاء، اليوم الأربعاء ابتداء من الساعة السادسة مساء.

وقال بوكمازي في تدوينة على صفحته الرسمية بالفيسبوك “إتصل بي بداية الأسبوع الماضي طلبة جامعة محمد السادس لعلوم الصحة الخاصة بالدار البيضاء قصد المشاركة بمداخلة في جلسة نقاش حول موضوع الإجهاض، وبعد إلحاح شديد من المنظمين وافقت على المشاركة رغم بعض الإكراهات المرتبطة بتدبير الزمن، وبعد ترتيب كل الأمور وإعداد ملصق الندوة من قبل الجهة المنظمة توصلت الأمس بإعتذار من هذه الأخيرة، وذلك بسبب اعتراض السيدة نبيلة منيب حسبما وصل إلى علمي، بسبب رفضها مقاسمتي منصة الندوة”.

وأكد البرلماني عن حزب العدالة والتنمية  أنه “علمت أنها ليست المرة الأولى التي تعترض فيها على قياديي العدالة والتنمية مشاركتها النقاش في ندوات عامة”.

واستنكر بوكمازي هذا السلوك واصفا إياه بـ”اللاديمقراطي الذي يترجم منطق الإقصاء الذي يسكن هذه السيدة، وعجزها عن قبول الآخر، وهو ما يجعل حديثها عن الديمقراطية وقواعدها محط مساءلة بين انسجام خطابها وممارساتها”.

وحاول “سيت أنفو” ربط الإتصال بزعيمة الحزب الاشتراكي الموحد لأخذ رأيها في الموضوع إلا أن هاتفها ظل يرن دون مجيب.

يشار إلى أن ندوة اليوم حول موضوع الإجهاض تعرف مشاركة مجموعة من الشخصيات من بينها محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الإشتراكي، ومحمد عبد الوهاب رفيقي المعروف بأبو حفص، باحث في الدراسات الإسلامية،  ونبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى