منتخبو الاستقلال بالصحراء المغربية يدينون استقبال “قيس” لزعيم الجبهة الإنفصالية

عبر منتخبو حزب الاستقلال الذي يرأسون عددا من المجالس في الأقاليم الجنوبية بالمملكة عن إدانتهم لتخصيص الرئيس التونسي قيس السعيد، استقبالا رسميا لزعيم جبهة البوليساريو الإنفصالية نهاية الأسبوع الماضي في منتدى “تيكاد 8”.

وقال هؤلاء في بيان استنكاري وقعوه بشكل مشترك، إن الخطوة غير المسبوقة التي قام بها الرئيس التونسي تمثل انحرافا كبيرا في العادات والأعراف المعمول بها في مجال العلاقات الديبلوماسية بين الدول.

واعتبر الموقعون على البيان، أن استقبال زعيم كيان انفصالي لا يحظى بأي اعتراف قانوني لدى الأمم المتحدة، لا يعبر إلا عن مستوى متدني وارتجالي للسياسات التي ينهجها الرئيس التونسي ضد المغرب ومصالحه الإستراتيجية وثوابته ومقدساته الوطنية.

وسجل منتخبو “الميزان” أن ما حدث لا يجسد بأي حال من الأحوال عمق الروابط الأخوية والثقافية للشعبين المغربي والتونسي الضاربة في عمق التاريخ، كما أنه لا يتماشى مع موقف الحياد الإيجابي الذي ظلت الجمهورية التونسية تتبناه منذ بداية الصراع المفتعل حول الصحراء المغربية.

واستنكر هؤلاء الانحياز التونسي غير المبرر لأطروحة خصوم الوحدة الترابية، وتنكر القيادة التونسية للمجهودات والمبادرات التاريخية والأخوية التي قادها الملك محمد السادس من أجل التونسيين.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى