مطالب لـ”مزور” بتقوية شبكة الاتصالات والأنترنيت بجماعات سيدي إفني

لا تزال عدد من المناطق بإقليم سيدي إفني، تعيش العزلة مع عالمها الخارجي، بسبب الضعف الكبير في التغطية بشبكة الهاتف النقال وصبيب الأنترنيت.

ووضع الملف الذي يؤرق الساكنة المحلية بعدد من الجماعات القروية، على مكتب غيثه مزور، الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالإنتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، عبر سؤال كتابي لفريق التجمع الوطني للأحرار.

وقال الفريق في مضمون السؤال الذي وضعه النائب أحمد زاهو، “إن جماعات على مستوى إقليم سيدي إفني يجد سكانها صعوبات في الولوج إلى عدد من الخدمات، لاسيما بكل من قبائل أيت بعمران، الأخصاص، أيت الرخا وإمجاض”.

ولفت “فريق الحمامة” بالغرفة الأولى إلى أن المشاكل المتعلقة بضعف صبيب الأنترنيت بالخصوص، تتسبب في كثير من الأحيان في تعطيل مصالح المواطنين.

ودعا نفس المصدر الحكومة عبر وزارة الانتقال الرقمي، إلى تقوية شبكة الاتصالات والأنترنيت في إقليم سيدي إفني، قياسا بالأدوار التي تلعبها خدماتها في تلبية كافة الاحتياجات اليومية للساكنة على جميع الأصعدة، إدراية كانت أو مهنية وتعليمية وطبية وغيرها.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى