مسؤول فرنسي سابق يرى في “أخنوش” رئيس حكومة “متميز”

في الوقت الذي تنبأ فيه بفشل حزب العدالة والتنمية بتصدر نتائج بالانتخابات المقبلة، توقع مانويل فالس، رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق، أن يكون عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار مرشحا متميزا لمنصب رئيس الحكومة المغربية المقبلة.

وقال الإشتراكي فالس، في مقال رأي له نشر بصحيفة ” journal de dimanche “، إن عزيز أخنوش سيكون مرشحا متميزا لرئاسة الحكومة المغربية المقبلة، وعزا هذا الاعتقاد إلى النجاحات التي حققها رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار في إدارة مخطط المغرب الأخضر، وفي تحديث القطاع الفلاحي.

وأشاد فالس بكفاءة أخنوش، مبرزا انه ” ستكسب الشيء المثير إذا كان على رأس الحكومة المغربية المقبلة خبير استراتيجي، ورجل أعمال حديث، برؤية اقتصادية واجتماعية حقيقية، وقادر على مواجهة تحديات المغرب”، مسجلا أن انتخابات الثامن من شتنبر الجاري ” لها أهمية كبيرة بالنسبة لأوروبا وإفريقيا لعدة أسباب سياسية وجيو إستراتيجية”، معتبرا أنها ( الانتخابات) تعد املأ في ظل الأزمات التي يمر بها العالم العربي والإسلامي، هناك سبب واحد على الأقل للأمل، وهو تنظيم الانتخابات التشريعية في المغرب.

وأكد رئيس الوزراء الأسبق على أن أوروبا، وعل  وجه التحديد، فرنسا، بحاجة إلى” مغرب مستقر وتعاوني، وسائر في النمو”، مشيدا بالدور الذي تلعبه الدبلوماسية  المغربية التي وصفها ب” النشطة للغاية”.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى