مخاريق عن أولى جلسات الحوار الاجتماعي: “طرحنا عدة ملفات والحكومة أصغت إلينا”

انطلقت اليوم الثلاثاء، أولى جلسات الجولة الجديدة من الحوار الاجتماعي التي دشنتها الحكومة مع المركزيات النقابية والباطرونا.

الميلودي مخاريق  الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، كشف أن من بين النقط التي تم طرحها في جدول الأعمال، الزيادة العامة في الأجور سواء في القطاع العام أو الخاص أو المؤسسات العمومية، معتبرا أن هذا المطلب يعتبر مهما جدا بالنسبة لنقابته.

وتضمن الجدول، بحسب المعطيات التي قدمها “موخاريق” لوسائل الاعلام، التخفيض الضريبي عن الأجور، معتبرا “أن الضريبة المقتطعة عن الأجور عالية، وتخفيضها سيمكّن من تحسين الدخل”.

ووُضع المطلب المتعلق بالزيادة في معاشات التقاعد على طاولة الحكومة، فضلا عن رفع الحد الادني للأجر في القطاعين الصناعي والفلاحي، علاوة على فتح حوارات قطاعية وأخرى فئوية.

وقال الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل “وجدنا في رئيس الحكومة آذانا صاغية، بحيث وعد بدراسة هذه المطالب على أمل الوصول إلى اتفاق اجتماعي في أفق 25 أبريل يتضمن استجابة للنقط المطروحة”.

وكان الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس قد سجل “أن الحكومة عملت على مأسسة الحوار الاجتماعي، وأصبح حوارا لا ينعقد هكذا بدون موعد أو توقيت محدد ومعروف”.

وأضاف الوزير متحدثا، الخميس الماضي، في ندوة تلت أشغال المجلس الحكومي، أنه كان من المفروض أن تجلس الحكومة مع النقابات في شتنبر الماضي، لكن تزامنه مع الزلزال الذي ضرب عددا من مناطق المملكة حال دون ذلك وتأجل الأمر إلى هذا الموعد.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى