محلل: أطراف أخرى غير الجزائر تدفع البوليساريو إلى خرق اتفاق إطلاق النار

قال ادريس الكنبوري، المحلل السياسي، إن محاولة جبهة البوليساريو اختراق المنطقة العازلة في الصحراء وخرق اتفاق وقف إطلاق النار ليست مفاجأة، متسائلا “هل هناك أطراف أخرى غير الجزائر وراء دفع البوليساريو إلى هذا الموقف؟”.

وأضاف الكنبوري في تدوينة على صفحته الرسمية بالفايسبوك “احتجاج المغرب ضد الأمم المتحدة لن يدفع هذه الأخيرة إلى تغيير سياساتها. ما لا يجب أن ننساه أن الأمم المتحدة لا تمسك ملف النزاعات الإقليمية لحلها دائما وبالطريقة التي ترضي صاحب القضية”.

وتابع الكنبوري قائلا “من بين الأدوار الكبرى للأمم المتحدة إبقاء النزاعات مستمرة لأن حل الكثير منها سيؤثر بالضرورة على النظام الدولي ويؤدي إلى ظهور قوى إقليمية جديدة وهذا خط أحمر”، مشيرا إلى أن “النقطة الأهم أن إدخال ملفات النزاعات إلى الأمم المتحدة يجردك من هامش الحركة ويجعلك مرتهنا. وقضية الصحراء واحدة من هذه الملفات لأن الهدف إبقاء المغرب ضعيفا ووضع قيود في رجليه، لا يمكن للقوى النافذة في النظام العالمي أن ترى مساحة المغرب تتسع لأن الجغرافيا إحدى العناصر الكبرى للسياسة”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى