مبادرة تشريعية تجرم استغلال الأطفال في التسول بالمغرب

تقدم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، بمقترح قانون لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول، حيث نص على تجريم استغلالهم ووضع عقوبة حبسية حددت مدتها الزمنية في 6 أشهر وسنتين، في حق كل من ثبت استغلاله للطفل في التسول، سواء كان والده أو وصيه أو المتسول وغيره.

وأوضح الفريق في مذكرته التقديمية للمقترح الذي يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، أنه على الرغم من كون التسول مجرم من الناحية القانونية وعار من الناحية الاجتماعية، فإن الواقع مع كامل الأسف يبين مدى انتشار هذا السلوك المشين لدرجة يمكن معها، وصفه ب “الظاهرة” والتي تتميز بأبشع أنواع استغلال الأطفال وخصوصا منهم الصغار بما فيهم الأطفال في وضعية إعاقة.

وأضافت المذكرة أنه بالنظر لما يترتب عن استغلال الأطفال في التسول من انتهاكات جسيمة لحقوقهم ومن حرمان لهم من اللعب والتمدرس، واعتبارا للوضع الخاص للأطفال وعدم قدرتهم على توفير الحماية لأنفسهم بشكل شخصي، فإن حمايتهم تقع على عاتق الوالدين والأوصياء والأسر والمجتمع والدولة …، كما ينبغي أن تكون التشريعات تفي بالحماية اللازمة للأطفال من كل أشكال العنف والإيذاء والاستغلال كيفما كان نوعه أو مصدره.

وانتقد الفريق في مذكرته عدم تجريم استغلال الأطفال في التسول، إذ بالرجوع للتشريعات الوطنية فإن المشرع المغربي قد سنّ العديد من القواعد القانونية التي من شأنها ضمان حماية الأطفال، ولكن مع ذلك فالواقع يسجل العديد من الانتهاكات
الماسة بحقوقهم من بينها مثلا استغلالهم في التسول، فالمشرع لم يجرم استغلالهم من قبل الأب أو الأم أو الوصي أو المقدم أو الكافل أو المشغل في التسول، وهذا ما أدى لتزايد عدد الحالات التي يستعمل فيها مجموعة من الآباء أو الأمهات أبنائهم في التسول.

ولهذا السبب، يؤكد الفريق أنه تقدم بمقترح القانون ضمانا لحماية الأطفال من جميع أشكل الاستغلال كيفما كان مصدره، ومجاله وتفعيلا لمقتضيات الدستور والتزامات المغرب الدولية، حيث تم تعديل الفصل 333، الذي ينص على أنه يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين، الأب أو الأم أو الوصي أو المقدم أو الكافل أو المشغل، وعلى العموم كل من له سلطة على طفل أو من كان يقوم برعايته، إذا استغل أطفاله في التسول، أو سلم، ولو بدون مقابل، الطفل أو اليتيم المكفول أو الطفل المهمل الخاضع للكفالة أو المتعلم الذي تقل سنه عن ثمان عشرة سنة إلى متشرد أو متشردين أو متسول أو متسولين.

وتطبق نفس العقوبة على كل من استغل بنفسه أطفاله أو سلم الطفل أو اليتيم المكفول أو الطفل الخاضع للكفالة أو المتعلم الذي تقل سنه عن ثمان عشرة سنة أو حمل غيره على تسليمه إلى متسول أو متسولين أو متشرد أو متشردين أو حرضه على مغادرة مسكن أهله أو الوصي عليه أو المقدم عليه أو كافله أو مشغله أو الشخص الذي يقوم برعايته، ليتبع
متسولا أو متسولين أو متشردا أو متشردين.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى