ماء العينين تدخل على خط احتجاجات الأساتذة وتهاجم وزارة بنموسى

خرجت أمينة ماء العينين، القيادية في حزب “العدالة والتنمية”، عن صمتها بشأن احتجاجات الأساتذة حول النظام الأساسي، الذي أعلنت عنه وزراة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

وقالت أمينة ماء العينين في تدوينة على صفحتها الرسمية بالفايسبوك “سبحان الله، فعلت الوزارة كل شيء لتفصيل الحوار حول النظام الأساسي على المقاس، تعسفت لنزع التمثيلية عن نقابات جادة وذات مصداقية، وانتهجت كل السبل لضمان مرور “سلس” لنظامها الأساسي، فإذا بالساحة تشتعل، وإذا بالنقابات التي “تحاورت” تتنصل وتلتحق بالمحتجين”.

وأضافت ماء العينين أن”الحكومة مطالبة بتصحيح أخطائها وسوء تقديرها للوضع، حيث تم إيهامها بكون عملية تدجين وتخدير رجال ونساء التعليم قد تمت بنجاح، ويبدو أنها استخفت بصبر وتضحيات رجال ونساء التعليم في ظل أوضاع مادية ومعنوية مزرية يتحملونها”.

وتابعت القيادية في حزب البيجيدي أنه “تم إقرار الزيادات في أجور العديد من الفئات في مختلف القطاعات، وتم تهميش وإهمال موظفي التعليم الذين يشكلون عصب كل تنمية للقطاع”.

وكشفت ماء العينين أن الحكومة تتحمل مسؤولية هدر زمن التعلم الخاص بفئات واسعة من أبناء هذا الشعب الصابر الذين يرتادون المدرسة العمومية، مطالبة “بصون كرامة نساء ورجال التعليم، واحترام أشخاصهم وسلامتهم البدنية في كل أشكالهم الاحتجاجية”.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى